أخبار عاجلة
جورجينا رودريغيز
جورجينا رودريغيز

ليست بحاجة الى اموال كريستيانو هذه هي ثروة جورجينا رقم فلكي سيصيبك بالجنون ولن تستطيع تخيله!

خبابير – متابعات –

تحولت جورجينا رودريغيز من مربية أطفال بسيطة تكسب 165 دولاراً في الأسبوع إلى زوجة للنجم الأشهر كريستيانو رونالدو، وعارضة أزياء شهيرة تبلغ ثروتها ملايين الدولارات.

اعترفت جورجينا رودريغز بكونها صديقة كريستيانو رونالدو لها الكثير من الفوائد، لكنها أصرت على أنها من كسبت الأموال التي حصلت عليها.

واعترفت جورجينا في مقابلة جديدة، بوجود الملايين في البنك من عملها، في معرض ردها على النقاد: “أنا فخور بكيفية إدارتي لمسيرتي المهنية”.

وفي سياق حديثها مع برنامج Netflix الجديد “أنا جورجينا” – عن حياتها قبل وبعد لقاء كريستيانو – تواصل إبهار الجماهير في جميع أنحاء العالم.

وقالت العاملة السابقة في متجر، والتي كانت تتقاضى 10 جنيهات إسترلينية في الساعة: “لقد ذهبت الأشياء الحقيقية بالنسبة لي في السنوات الأخيرة. لكنني عملت كثيرًا أيضًا. وعرفت كيفية استخدام وقتي ووسائل التواصل الاجتماعي.”

وأضافت العارضة التي لديها الآن 35.6 مليون متابع على انستغرام: “أحيانًا يطلقون علي لقب (شريك) بطريقة ازدراء. ولكن هذا لا يؤذيني”.

وقالت: “أنا سعيد لكوني شريك كريستيانو رونالدو. أنا أحبه تمامًا وأشعر بأنني محظوظ جدًا نتيجة لذلك”.

وتابعت: “أنا مدركة أن كوني صديقته يوفر لي العديد من الفرص. لكنني عملت من أجل وكونت ما لدي في البنك”.

وذكرت: “أنا فخور بعملي وكيف أدرت حياتي المهنية وحققت التوازن بين حياتي المهنية والشخصية والعائلية.”

ووفقا لموقع احداث نت فان ثروة جورجينا رودريغز كما كشفت عن امتلاكها لثروة مكونة من ستة أرقام بقولها لـمجلة Forbes Spain: “فيما يتعلق بالمال، أفضل عدم التحدث عن عدد الملايين الموجودة في حسابي البنكي.”

كما استشهدت بتريزا دي كالكوتا ومارتن لوثر كينج ومارتا أورتيجا، ابنة الملياردير مؤسس عملاق التجزئة الأسباني Inditex الذي متجره الرئيسي هو Zara. كمصدر إلهام لها في الحياة.

كشفت جورجينا عن ارتباط بسيدة الأعمال المؤثرة التي لم تكن معروفة من قبل من خلال وصفها لأم لطفلين في غاليسيا (منطقة تقع في شمال غرب إسبانيا) بأنها “صديقتها اللامعة”.

وأضافت في حديثها: “إنها امرأة ملهمة وقوية. ولديها حس جمالي هائل. ”

وقالت: “أحاول أن أغرس في الأطفال قيمة الجهد والمثابرة والعمل”.

(المصدر: ذا صن)

وكشفت صحيفة ميل أون سانداي أن رودريغيز كانت تعيش حياة بسيطة في بريستول، تكسب بالكاد ما يكفل لها نفقات المعيشة، قبل أن تصبح من المشاهير، وهو ما يرصده فيلم وثائقي عرضته نتفلكس العام الماضي.

وأشارت إلى أن طموحها في إسبانيا دفعها إلى تلقي دروس في اللغة الإنجليزية والرقص أثناء عملها مربية، لتحقق حلمها بالحياة في بريطانيا.

وبالفعل، تغيرت ظروف العارضة الإسبانية ذات الأصل الأرجنتيني بعد انضمام شريك حياتها رونالدو إلى نادي مانشستر يونايتد هذا الصيف، لتكتشف أن جيرانها يضمون الآن أمثال واين روني ورحيم ستيرلينغ وهاري ماجواير.

وتصف الصحافة العالمية جورجينا (27 سنة) بأنها النجمة السوبر المقبلة للزوجات الحسناوات لنجوم الكرة اللاتي يطلق عليهن اختصار WAG.

وهي أيضاً مستهدفة من قبل العلامات التجارية البريطانية الشهيرة التي تسعد بدفع مبالغ طائلة لها للترويج لمنتجاتها وسط الملايين من معجبيها وأنصار زوجها.

وتقول مصادر قريبة من رودريغيز، وهي المرأة الأكثر متابعة في إسبانيا على وسائل التواصل الاجتماعي، إنها تعتزم اجتياح بريطانيا عبر سلسلة من العقود والصفقات القوية مع شركات دولية للأزياء ومستحضرات التجميل.

وبدأت رودريغيز بالفعل كتابة منشوراتها على إنستغرام باللغتين الإسبانية والإنجليزية للتواصل مع المعجبين البريطانيين.

ويحاول مصممو الأزياء مثل غوتشي إقناع الحسناء الإسبانية بارتداء تصميماتهم، كما يسعد صانعو المجوهرات الفارهة مثل شوبارد بإعارتها جواهرهم من الذهب والألماس للتزين بها.

وتؤكد رودريغيز أنها تؤمن بشدة بالقدر، ولكنها تؤمن أن ما تقدمه من جهد ستحصل على مقابل له.

ولدت رودريغيز في بوينس آيرس، وانتقلت إلى إسبانيا مع والدها خورخي، الذي سُجن بتهمة تهريب الكوكايين في عام 2003 عندما كانت في التاسعة من عمرها.

وبعد أن دخل والدها السجن، عاشت حياة متواضعة مع والدتها ماريا هيرنانديز وأختها إيفانا، التي أصبحت هي نفسها نجمة إنستغرام.

وتذكر رودريغيز أنها عندما كانت شابة كانت تساعد جيرانها المسنين في التسوق.

وحتى اليوم، وعلى الرغم من استمتاعها بالشهرة والثروة، فإنها تساعد الشابات الفقيرات اللواتي يرغبن في العمل والدراسة لإيجاد أحلامهن وتحقيق أهدافهن.

شاهد أيضاً

شركة يو في ورطة رئيس نادي عاصمي بقوة نفوذه يسيطر على شريحة صحفي يمني والأخير يفضح الجميع ويكشف عن الحادثة التي هزت الشارع اليمني 

 في حادثة مروعة هزت أوساط الصحافة اليمنية، اتهم الصحفي عباد الجرادي رئيس نادي عاصمي شهير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!